كلمة السيد رئيس الجامعة

     في عام 2014 انفصلت الجامعة التقنية الشمالية عن هيئة التعليم التقني العراقية التي تأسست عام 1969 وضمت كليات ومعاهد لمحافظات ثلاث هي نينوى وكركوك وصلاح الدين وأربع كليات تقنية وخمسة معاهد تقنية تضم أكثر من تسعة عشر ألف طالب يقوم على تأهيلهم واعدادهم أكثر من ثلاثة آلاف منتسب من التدريسيين والإداريين والفنيين. وتمنح الجامعة شهادات الدبلوم والبكالوريوس والماجستير وهنالك خطط لفتح دراسة الدكتوراه في بعض التخصصات .

تخطط الجامعة لافتتاح العديد من الكليات والمعاهد في الاقضية والنواحي في محافظات نينوى وكركوك وصلاح الدين ،ولافتتاح دراسات عليا في تخصصات متنوعة في الكليات التقنية الهندسية والزراعية والادارية.

قد أولت الجامعة أهمية خاصة لمعايير الجودة والأداء الجامعي المعتمدة عربيا وعالميا من حيث البنى والمستلزمات البشرية والمادية, وحرصت على فتح قنوات الاتصال والتواصل مع المجتمع والجامعات والمؤسسات ذات الصلة من خلال  شعارها الذي رفعته “الجَامعة ُ في خـِدمةِ المُجتمع”، ونجحت في تقديم خدماتها، وخبراتها إلى المجتمع بشكلٍ مباشر عبر ورش العمل، ودورات التدريب وبرامجها التطويرية والإسهام في بناء العراق.

الجامعة حريصة على مواكبةِ آخر التطورات العلمية فلديها عشرات المبتعثين الذين يدرسون في تخصصات علمية دقيقة يحتاجها البلد ، كما أن باحثينا يواصلون نشر بحوثهم العلمية في مجلات علمية عالمية رصينة ونجحوا في اكتساب مهارات علمية مكنت الجامعة من الدخول في بعض التصنيفات العالمية ، والخطط الموضوعة لمواصلة مسيرة الدخول في بقية التصنيفات ، وستبقى جامعتنا  نبراساً متوقداً، يشع العلم والفضيلة، ورفد الحياة، وفي سبيل ذلك تنوعت النشاطات الفنية والثقافية والرياضية التي اقامتها كليات الجامعة ومعاهدها وهي وسيلة فعالة لخلق بيئة جامعية تحفز طلبتنا على الابداع والعطاء. وتؤمن رئاسة الجامعة أن  الطلبة هم أمل البلد  ونسعى  جميعا في سبيل توفير المستلزمات التي تساعدهم على إكمال مسيرتهم الدراسية، ونحن نستقبل الطلبة من المحافظات العراقية كافة بتنوع طوائفهم وانتماءاتهم وتستقبلهم الاقسام الداخلية التي حرصنا على توفير الخدمات فيها بشكل لائق .

presedent_user18